وزير الصحة يطلق حملة الفحص الشامل لفيروس سى من قرية البراجيل بالمنيا

Share

يشهد الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان، اليوم السبت، افتتاح الحملة القومية للمسح الطبي الشامل لفيروس "سي"، التى ستبدأ من محافظات الصعيد، وتنطلق من قرية البراجيل بالمنيا.

وأوضح وزير الصحة أن هذه الحملة تأتي بعد نجاح البرنامج العلاجي الذى قامت به الوزارة والذي نجح فى علاج مايقرب من مليون شخص، مؤكدا على عدم وجود أي قوائم انتظار للمرضى بمراكز علاج الكبد بمصر.

نائب رئيس الوزراء التركي ينفي تصريحاته حول الأسد
نعتقد أن معاناة الشعب السوري والمآسي يقع اللوم بكل وضوح على الأسد بشكل مباشر. نفى نائب رئيس الوزراء التركي ... محمد شيمشك تصريحات نسبت له، مفادها أن أنقرة لم تعد تصر على رحيل الرئيس السوري بشار الأسد عن السلطة، وفق وكالة "الأناضول" التركية. هذا غير واقعي". جاء ذلك، قبل 3 أيام من اجتماع أستانا الذي سيعقد برعاية روسية- تركية والذي يجمع النظام بفصائل المعارضة المسلحة، والذي أكد وزير الخارجية الروسية سيرجي لافروف أن هناك "مؤشرات ايجابية" بشأن عملية السلام في سوريا، معتبراً لقاء العاصمة الكازاخية "خطوة مهمة نحو وضع إطار عمل لمفاوضات لاحقة ضمن مسار السلام في جنيف. وتابع: "الحقائق على الأرض تغيَّرت كثيرًا وبالتالي لم يعد بوسع تركيا أن تصر على تسوية بدون الأسد". وقال شيمشك إنه لابد أن تكون أستانة "منطلقاً" لعملية تؤدي إلى انهاء النزاع. وكانت تركيا تشدد على رحيل الأسد مشيرة الى أن هذا هو الحل الوحيد لتحقيق الاستقرار في سوريا. وبدأ في 30 كانون الأول الماضي سريان وقف إطلاق نار شامل في الأراضي السورية، بموجب اتفاق تم التوصل إليه برعاية روسية تركية, الا ان الهدنة شهدت خروقات في عدة مناطق, وسط تبادل للتهم بين النظامي والمعارضة. وأضاف "توقف القتال على الأقل الآن، الأمر مهم جداً لأنه بداية لشيء آخر، ويجب ان نحرص على تحويل وقف اطلاق النار الحالي الى وقف دائم لإطلاق النار في البداية، ومن ثم ننتقل للحديث عن أمور أخرى، عن حل النزاع". وأشار يلماز إلى أن أي حل شامل للأزمة في سوريا يجب أن يختفي منه الأسد لكن البحث الآن يتم على تثبيت وقف إطلاق النار وإيجاد حل مؤقت للبدء في خطوات فعلية نحو حل شامل. وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل شمشيق، في تصريح اليوم الجمعة على هامش منتدى دافوس الاقتصادي العالمي، إن انقرة "لم تعد، بعد اليوم، مصرة على إِرْتِحَال "الرئيس السوري بشار الأسد" من أجل التسوية للصراع السوري". "يتحمل مسؤوليتها الأسد بشكل كامل".

تصريحات عباس تؤكد عرقلته جهود حل أزمة كهرباء غزة — حماس
وقال، في تصريحات خاصة لـ " عربي21"، إن ما نطق به الرئيس عباس "يؤكد أنه هو من يقف وراء كل المصائب التي ... يعاني منها قطاع غزة"، مضيفا: "عباس هو المعطل لأي حل، والمانع لأي مشاريع يمكن أن تعود بالنفع على شعبنا الفلسطيني المحاصر في غزة؛ بحجة أنه الشرعي المعترف به من قبل الاحتلال الإسرائيلي". ومنذ نحو شهر، تفاقمت أزمة الكهرباء في غزة. وأعلنت تركيا وقطر تبرعهما بمبالغ مالية، ووقود بغرض تزويد محطة الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة بالوقود، وهو الأمر الذي انعكس إيجاباً اليوم على عدد ساعات وصول التيار الكهربائي. ورغم تشكيل حكومة الوفاق في الثاني من يونيو/ حزيران 2014 ، إلا أن حركة حماس لا تزال تدير قطاع غزة، حتى الآن، حيث لم تتسلم الحكومة مسؤولياتها فيه، نظراً للخلافات السياسية بين الطرفين. غزة (الزمان التركية) - أكد إسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس خلال مؤتمر صحفي عقده مساء أمس في مدينة غزة عن استعداد حركته الكامل لتسليم المؤسسات الحكومية في غزة إلى حكومة الوفاق الفلسطينية شرط التزامها بالقيام بكافة مهامها ومسؤولياتها. وكان الرئيس محمود عباس حمّل حركة حماس وشركة الكهرباء في غزة مسؤولية الأزمة لارتكابهما أخطاء كثيرة، على حد قوله. وحول تصريحات رئيس الوزراء د. وأضاف لبد: "ربما يعتقد الحمد الله أن غزة قرية صغيرة، أو بإمكانه تقسيم قطاع غزة، متابعا: "من الممكن أن يحدث ذلك إذا قسم القطاع لنصفين فيكون نصفه 12 ساعة والنصف الآخر بلا كهرباء". وتابع "ما يدخل موازنة الحكومة من عوائد الضرائب المفروضة على البضائع الواردة قطاع يقدر بحوالي 100 مليون دولار شهرياً، وقيمة ما تفرضه هذه الحكومة من ضرائب على سولار محطة توليد الكهرباء فاق أكثر من ضعف ثمنه الأصلي". واتهمت فصائل فلسطينية، ومن بينها حركة فتح، التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الأجهزة الأمنية بغزة، بملاحقة واعتقال العشرات من المتظاهرين في الاحتجاجات التي خرجت تطالب بحل أزمة الكهرباء. وأعلنت سلطة الطاقة بغزة الاثنين -والتي تشرف عليها حماس- عن تشغيل مولد إضافي بمحطة الكهرباء، مع تدفق كميات الوقود من المنحة المالية القطرية. وقال عباس، في تصريح له عقب اجتماع للحكومة الفلسطينية في رام الله بالضفة الغربية، الثلاثاء، إنه تمت مناقشة مشكلة الكهرباء في قطاع غزة "بشكل مفصل".

في غضون ذلك تَطَفُّل روسيا أنقذ "دمشق" قبل سقوطها بأسبوعين — لافروف
وزير الخارجية الروسي أشار إلى أن "هدف محادثات السلام بشأن سوريا في أستانة هو دعم وقف إطلاق النار وإشراك ... قادة ميدانيين من المعارضة السورية فيه بعد طلب الكثير من الفصائل الانضمام إلى نظام الهدنة التي عقدت برعاية روسية وتركية". وأكد لافروف، في مؤتمر صحفي بموسكو، "إن دمشق كانت ستسقط خلال أسبوعين أو ثلاثة عندما تدخلت روسيا في سوريا"، حيث انهارت قوات الأسد والمليشيات على جميع الجبهات. وصـَرح لافروف: "نقدّر بأن قادة المقاتلين على الأرض سيشاركون (في العملية السياسية) ويجب عدم حصر لائحتهم فقط بالمجموعات التي وقعت في 29 ديسمبر" اتفاق وقف إطلاق النار. وتقول موسكو ان الهدف من تدخلها في سوريا يعود بالاساس إلى محاربة الجماعات المتشددة على غرار داعش وجبهة النصرة التابعة للقاعدة، إلا أن المعارضة السورية ودول غربية اتهمت موسكو بضرب جماعات توصف بالمعتدلة. وستشارك الفصائل المسلحة وبينها "جيش الاسلام"، في المحادثات. وسيحضر ممثلون عن فصائل معارضة والنظام السوري والامم المتحدة. ووجهت دعوة الى فريق الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب الانتقالي للمشاركة في المحادثات، لكنه لم يرد رسميا على الدعوة بعد. وفي طهران، نقلت "وكالة تسنيم للأنباء" عن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، امس، إن إيران تعارض وجود الولايات المتحدة في محادثات أستانة. وذكرت صحيفة "الوطن" القريبة من دمشق أن الوفد السوري الرسمي "سيكون مماثلاً للوفد الذي ذهب سابقاً إلى جنيف"، وسيكون برئاسة الدبلوماسي السوري والمندوب الدائم في الأمم المتحدة بشار الجعفري. ويتضمن الوفد وفق الصحيفة، "شخصيات تمثل المؤسسة العسكرية وشخصيات تمثل القانون السوري، بحيث يكون الوفد ممثلاً للدولة السورية مجتمعة". وشاركت في اجتماعات أنقرة تسعة فصائل عسكرية هي: "فيلق الشام"، "فرقة السلطان مراد"، "الجبهة الشامية"، "جيش العزة"، "جيش النصر"، "الفرقة الأولى الساحلية"، "لواء شهداء الإسلام"، "تجمع فاستقم كما أمرت"، "جيش الإسلام"، ورفضت الحضور والمشاركة كل من "حركة أحرار الشام" و " صقور الشام" و " فيلق الرحمن" و " ثوار الشام" و " جيش إدلب" و " جيش المجاهدين". وقال ان وفد الفصائل سيضم نحو 20 شخصاً.

وأشار إلى أن محافظة المنيا تُعد من أكبر المحافظات إصابة بالفيروس، وتستهدف الحملة قرية البراجيل وتستمر لمدة يومين وتستهدف 8000 نسمة هم سكان القرية. جاء ذلك أمس خلال مؤتمر جماهيرى بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان وصندوق "تحيا مصر".

Share