مقتل 14 متطرفًا وتدمير فتحة نفق واكتشاف مخازن لتصنيع المتفجرات في سيناء

Share

وأضاف المتحدث - في بيان الأن - أن الجهود أسفرت عن إحضار 3 تكفيريين، واكتشاف وتدمير فتحة نفق على الشريط الحدودي، ومداهمة 6 مبانٍ، وتدمير 7 عشش وأوكار خاصة بالعناصر المتطرفة، تستخدم في أعمال المراقبة وإنتاج النيران على القوات.

وأشار إلى أنه تم إكتشاف وتدمير (6) مخازن خاصة بالعناصر الإرهابية عثر بداخلها على (4) أطنان من المواد الكيميائية المستخدمة في تصنيع العبوات الناسفة و (2) دراجة نارية وكمية من السجائر المعدة للتهريب واحتياجات إدارية خاصة بالعناصر الإرهابية، بالإضافة لتدمير (3) عربات والتحفظ على عربة 3/4 نقل، خاصة بالإرهابيين.

ودمرت القوات ثلاث سيارات، إضافة إلى التحفظ على شاحنة خاصة بالعناصر المتطرفة.

مقتل دبلوماسي أفغاني بقنصلية بلاده في كراتشي
لقي دبلوماسي أفغاني حتفه الاثنين، إثر تعرضه لإطلاق نار من قبل أحد حراس قنصلية بلاده في مدينة كراتشي جنوب ... باكستان. وأشار ثاقب إسماعيل، وهو مسؤول في الشرطة لـ " رويترز"، أن "السكرتير الثالث بالقنصلية قتل برصاص حارس خاص ألقي القبض عليه"، مؤكدا أن الحارس "استخدم سلاحه الآلي وأطلق عدة طلقات" على الدبلوماسي المجني عليه. وأصدرت وزارة الخارجية الأفغانية بيانا قالت فيه إن الدبلوماسى محمد زاكى عبده قتل. وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن حارس الأمن أطلق النار على الدبلوماسي في ردهة القنصلية الأفغانية بمدينة كراتشي بجنوب باكستان نحو الساعة الثانية عشر ونصف بعد ظهر اليوم بالتوقيت المحلي (0730 بتوقيت جرينتش). وقال نائب المفتش العام للشرطة أزاد خان "حتى الآن ووفقًا لما جمعناه من التحقيقات القتل فيما يبدو نتيجة خصومة شخصية بين الحارس والسكرتير الثالث (للسفارة)، عرفنا بوجود توتر قديم بين الاثنين".

3 جرحى في 19 غارة جوية إسرائيلية على غزة — مسعفون
وأضافت الوكالة الفلسطينية، أن الطيران الحربي الإسرائيلي قصف منطقة الواحة على شاطئ بحر بيت لاهيا. وجددت ... الطائرات الحربية قصفها على موقع الإدارة المدنية شرق جباليا بـ 3 صواريخ دون إصابات. وبعد وقت قصير زعمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أن دورية تابعة لها تعرضت لإطلاق نار قرب مستوطنة كيسوفيم جنوب قطاع غزة. "وأضاف في تغريدة له أنه" لم تقع إصابات وتقوم قوات الجيش بتفتيش المنطقة". من جانبها، أدانت حركة "فتح" التصعيد الإسرائيلي على قطاع غزة، والذي استهدف مناطق متفرقة. وقالت "فتح"، في تصريح مكتوب تلقت الأناضول نسخة منه، إن "التصعيد الإسرائيلي الأخير مدان بكل الأشكال، وهو محاولة إسرائيلية مبرمجة ومدروسة لخلط الأوراق". ذكرت مصادر فلسطينية أن سلسلة غارات استهدفت مساء اليوم الاثنين أراضٍ زراعية ومزرعة دواجن على الأطراف الشرقية لمدينة غزة، دون أن تسفر عن ضحايا. وتسود حالة من التوتر في قطاع غزة، خشية من توسع العدوان الإسرائيلي، رغم المؤشرات الواضحة على نية الأطراف مجتمعة أنّ لا تذهب إلى حرب أوسع. وحمل الاحتلال حماس المسؤولية عن إطلاق القذيفة. وأضاف، "لسنا معنيين بالتصعيد ولا نسعى لذلك، لكننا لن نسمح أبداً بتصدير إخفاقات الاحتلال عدواناً وارهاباً ضد قطاع غزة". وعلى إثر الاحداث المتتالية، فقد أصدر جيش الاحتلال تعليماته للمستوطنين والمزارعين المتواجدين على حدود قطاع غزة بمغادرتها فورا.

حفتر مستعد للقاء السراج ... بمنأى عن أنصاره
ولا يعتقد أن هذه الفكرة ستنجح حتى في حال تواصل الأوروبيون بالفعل مع القبائل، لصعوبة وتعقيد عصابات التهريب ... التي لا تخشى القانون ولا تقيم وزناً للعرف القبلي، وبالتالي سيجد قادة أوروبا أنفسهم مضطرين إلى التواصل مع هذه العصابات، وهذا إن حدث فسيعني أنهم سيستغلون الأموال المقدمة لهم بدل تجارتهم في أنشطة أخرى ربما تكون مضرة هي الأخرى. بنغازي (ليبيا) - طلب خليفة حفتر، قائد الجيش الوطني، من المجتمع الدولي ترك الليبيين يتولون إدارة شؤونهم بأنفسهم، وأعرب عن استعداده لإقامة تحالف مع الأميركيين والروس. كان وزير الداخلية الإيطالي، أنجيلينو ألفانو، قال في وقت سابق في مقابلة مع صحيفة "فاينانشال تايمز": إنه يتعين على الاتحاد الأوروبي تكرار اتفاقه المثير للجدل مع تركيا، بشأن إعادة المهاجرين، مع الدول الأفريقية. من ناحيتها، ذكرت مجلة ذي إيكونوميست البريطانية، في تقرير نشرته السبت أن "الاتفاق الذي وقعه المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بقيادة فايز السراج، مع ايطاليا حول الهجرة غير الشرعية ودعمته دول الاتحاد الأوروبي فوضوي وغير فعَّال"، مؤكدة "صعوبة تطبيقه لما يحمله من عيوب ومشاكل". ولكن ذلك لم يمنع الرقم "العسكري" الأول في ليبيامن التعبير عن استعداده وضع يده مع الروس والأمريكيين على السواء من أجل القضاء على الإرهاب، في نفس الوقت الذي وجه فيه انتقادات لاذعة للموفد الأممي إلى ليبيا الألماني مارتن كوبلر، الذي أكد أن الليبيين لا يحبّونه ضمن رسالة ضمنية بأن اتفاق 17 ديسمبر 2015 الذي رعته الأمم المتحدة بدأ يفقد مصداقيته في سياق تداعيات متسارعة لوضع ليبي عرف مستجدات متلاحقة بما يستدعي تكييف بنوده مع معطيات هذا الواقع. وأعرب خليفة حفتر الذي قام بزيارة بالغة الأهمية إلى روسيا في يناير/كانون الثاني وإلى حاملة طائراتها الأميرال كوزنتسوف، عن استعداده للتحالف أيضا مع الإدارة الأميركية الجديدة في مكافحة الإرهاب. "سندعم الاثنتين سنتحالف معهما". وتتهم ميليشيات مصراتة القوية حفتر الذي أعلنه برلمان طبرق قائدا للجيش الوطني الليبي، وكان من المنشقين السابقين عن نظام القذافي وعاش في الولايات المتحدة، بأنه يريد إقامة نظام عسكري في ليبيا. وهو أعلن الحرب على المجموعات الاسلامية والمتطرفة في الشرق الليبي وخصوصاً في بنغازي، ثاني مدن البلاد التي تبعد 1000 كلم شرق طرابلس. وأوضحت المصادر أن تردي العلاقة بين مصر والإسلاميين جعلتها غير قادرة بمفردها على التوصل إلى تسوية سياسية يكون المسيطر فيها حفتر، وهي تراهن على الرئيس الأميركي دونالد ترامب للمساعدة في ذلك. وتعيش العاصمة طرابلس منذ أشهر على وقع انفلات أمني كبير، حيث إقتحم مسلحون، الأحد، المقر الرئيسي للمؤسسة الليبية للاستثمار فى برج طرابلس وسط العاصمة. وأعلن مسؤول شؤون التربية و التعليم ببلدية جنزور تعليق الدراسة، الأحد والاثنين، وذلك نظرا إلى ما تمر به البلدية من هجمة من بعض "الميليشيات والعصابات الإجرامية " المتمركزة بالطريق الساحلي صياد.

وتشهد مناطق متفرقة في محافظة شمال سيناء هجمات ضد الجيش والشرطة والمدنيين، تبنت معظمها جماعة "ولاية سيناء"، فيما ترد قوات الأمن من حين لآخر بحملات عسكرية واسعة لتعقب المسلحين الذي يختبئون في المنطقة. وأسفرت أعمال المداهمات، خلال الأيام الخمسة الماضية، عن مقتل 14 متطرفًا، وتوقيف 10 آخرين.

كما تمكنت عناصر حرس حدود بالجيش الثالث الميدانى من ضبط وحرق طن من نبات البانجو المخدر، وتواصل قوات إنفاذ القانون تنفيذ مهامها بكل إصرار وعزيمة لاقتلاع جذور الإرهاب والتصدي للمخربين والمهربين والعناصر الإجرامية.

Share