أردوغان: العملية التركية في سورية مستمرة لحين تحرير الرقة

Share

واعتبر أن "الجيش السوري الحر" يجب أن يكون الجيش الوطني في سوريا.

وليس واضحا ما اذا كان الجانبان التركي والروسي اللذان يقفان أصلاً على طرفي نقيض في النزاع السوري، يتسابقان ميدانياً للوصول الى الباب والسيطرة عليها، أو ما إذا كان هناك اتفاق غير معلن بينهما، خصوصا ان روسيا وفّرت في السابق مساندة جوية للعملية التركية الداعمة للفصائل.

ونقلت وكالة الأناضول عن الرئيس التركي قوله إن مسلحي تنظيم "داعش" بدأوا بمغادرة مدينة الباب بريف محافظة حلب شمالي سوريا، وأن السيطرة على المدينة بالكامل باتت وشيكة.

وكان "الجيش الحر" شن هجومًا جديدًا استطاع من خلاله السيطرة على الصوامع والنادي الرياضي في الجهة الجنوبية وذلك بعد فرض سيطرته على شارع زمزم ومنطقة مشفى الحكمة والسكن الشبابي وجبل عقيل والدوار الغربي. وأوضح أن القضاء على "داعش" في سورية سوف يوجه البوصلة تلقائياً باتجاه النظام الذي استفاد كثيراً من وجود التنظيم المتطرف، في صرف الانتباه عن جرائمه بحق الشعب السوري، وإلصاق تهمة الإرهاب بفصائل المعارضة التي تقاتله.

رئيس الحكومة المصرية: طرح التعديل الوزاري على البرلمان الأحد
قال رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل، اليوم الثلاثاء، إنه جارٍ العمل على الانتهاء من التعديل الوزاري ... وسيعرض بالتفصيل على مجلس النواب يوم 12 فبراير الحالي. وأضاف إسماعيل، في تصريح أوردته وكالة أنباء الشرق الأوسط، أنه "من الصعب الإدلاء بأي تفاصيل حول التعديل الوزاري إلى أن يتم إرسال القائمة إلى البرلمان". كان رئيس الوزراء قد توجه، صباح الثلاثاء، إلى قصر الاتحادية، لحضور اجتماع مع الرئيس عبدالفتاح السيسي. وكانت حكومة شريف إسماعيل شهدت تعديلا وزاريا في مارس/آذار الماضي شمل عشرة وزراء جدد من بينهم وزراء المالية والاستثمار والسياحة. وبموجب الدستور المصري؛ يتعين عرض التعديل الوزاري على البرلمان أولاً للحصول على موافقته، قبل أن يلقى اليمين الدستوري أمام رئيس البلاد.

مقتل 14 متطرفًا وتدمير فتحة نفق واكتشاف مخازن لتصنيع المتفجرات في سيناء
وأضاف المتحدث - في بيان الأن - أن الجهود أسفرت عن إحضار 3 تكفيريين، واكتشاف وتدمير فتحة نفق على الشريط ... الحدودي، ومداهمة 6 مبانٍ، وتدمير 7 عشش وأوكار خاصة بالعناصر المتطرفة، تستخدم في أعمال المراقبة وإنتاج النيران على القوات. وأشار إلى أنه تم إكتشاف وتدمير (6) مخازن خاصة بالعناصر الإرهابية عثر بداخلها على (4) أطنان من المواد الكيميائية المستخدمة في تصنيع العبوات الناسفة و (2) دراجة نارية وكمية من السجائر المعدة للتهريب واحتياجات إدارية خاصة بالعناصر الإرهابية، بالإضافة لتدمير (3) عربات والتحفظ على عربة 3/4 نقل، خاصة بالإرهابيين. ودمرت القوات ثلاث سيارات، إضافة إلى التحفظ على شاحنة خاصة بالعناصر المتطرفة. وتشهد مناطق متفرقة في محافظة شمال سيناء هجمات ضد الجيش والشرطة والمدنيين، تبنت معظمها جماعة "ولاية سيناء"، فيما ترد قوات الأمن من حين لآخر بحملات عسكرية واسعة لتعقب المسلحين الذي يختبئون في المنطقة. وأسفرت أعمال المداهمات، خلال الأيام الخمسة الماضية، عن مقتل 14 متطرفًا، وتوقيف 10 آخرين. كما تمكنت عناصر حرس حدود بالجيش الثالث الميدانى من ضبط وحرق طن من نبات البانجو المخدر، وتواصل قوات إنفاذ القانون تنفيذ مهامها بكل إصرار وعزيمة لاقتلاع جذور الإرهاب والتصدي للمخربين والمهربين والعناصر الإجرامية.

النحس يواصل مطاردة كوبر بخسارة النهائي الـ13 في مسيرته
والطريف أن كوبر نفسه لم يتنكر من هذا اللقب، حيث داعب الجماهير المصرية قبل مباراة النهائي، قائلًا: "الجهاز ... المعاون سيقود المباراة النهائية.أما أنا سأذهب للسينما وقت المباراة لمشاهدة أحد الأفلام حتى انتهاء اللقاء"، ويبقى السؤال: "لماذا لم يذهب كوبر إلى السينما؟". الآن ونحن على بعد خطوات من معانقة الأميرة السمراء، حين يلتقي بالكاميرون في التاسعة مساء اليوم، في نهائي الكان، يواجه كوبر شبح الماضي بكل جوارحه، فهو المدرب الذي أجاد مع كل من دربه ولكنه فشل في بلوغ منصة التتويج فأطلق عليه خاسر النهائيات. في أخر نسخة لكأس أبطال الكؤوس الأوروبية عام 1999 خسر مايوركا كوبر أمام لاتسيو 2-1. كما قاد فريق فالنسيا الإسباني للوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2000 وخسر النهائي أمام ريال مدريد بثلاثية نظيفة. وفي رحلته مع الكرة الإيطالية، وتحديدًا أثناء قيادته لفريق انتر ميلان موسم 2002، خسر في الجولة الأخيرة من الكالتشيو أمام لاتسيو، ليذهب لقب البطولة لفريق يوفنتوس في الأمتار الأخيرة، حيث فاز فريق السيدة العجوز على أودينيزي وخطف اللقب. اليوم ومع نجاح الفراعنة في الوصول للمباراة النهائية للكان للمرة التاسعة، أصبح كوبر يواجه تحديا صعبا يكمن في رغبته في كسر عقدة المباريات النهائية وتحقيق اللقب الثامن مع منتخب مصر، ولما لا فقد نجح المدرب الكبير في كسر عقدة مباريات مصر والمغرب وتحقيق الانتصار الغالي على أسود الأطلسي بعد غياب استمر ما يقرب من 31 عاما.

في المقابل، سيطرت قوات النظام السوري على بلدة تادف الاستراتيجية جنوبي مدينة الباب، بدعم من الطيران الروسي، وبذلك تكون تلك القوات قد وصلت إلى الخط الفاصل مع فصائل "درع الفرات"، والذي تحدثت عنه وزارة الدفاع الروسية في بيان لها يوم السبت.

وقال رسلان لموقع "بلدي نيوز" إن قوات "درع الفرات" "مستعدة لصد قوات النظام والرد على مصادر نيرانها في حال فكر الأخير بالتقدم إلى مدينة الباب أو قصف المناطق المحررة".

وطالبت قيادة "غضب الفرات" في بيانها الموجودين في مناطق التنظيم الابتعاد من المراكز العسكرية والإدارية كافة للتنظيم. وقال المرصد السوري إنها باتت على مسافة نحو ثمانية كيلومترات شرق مدينة الرقة، مع العلم انها تحاصرها من جهة الشمال ايضاً. Unauthorised replication is not allowed.

Share