تونس اليوم فرانك فالتر شتاينماير رئيسا جديدا لألمانيا

Share

وأشار وزير العدل الألماني هايكو ماس (العضو البارز في الحزب الاشتراكي الديمقراطي) إلى أن "شتاينماير هو شخص يبث الشجاعة ويدعم المصالحة، ويثق الناس فيه"، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

ويعتبر منصب الرئيس فخرياً في المانيا، لكنه يتمتع بسلطة معنوية.

يشار إلى أن شتاينماير شن في وقت سابق هجوما شديدا على الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترمب ووصفه بداعية الكراهية.

كما انتقد أولئك الذين "يخلطون السياسة بالخوف"، وأظهر معارضة للشعبوية اليمينية.

ورُشِح شتاينماير لهذا المنصب من قبل حزبه الحزب الاشتراكي الديمقراطي والاتحاد الديمقراطي المسيحي بزعامة أنغيلا ميركل ورديفه الاتحاد الاجتماعي المسيحي.

ويمثل مشرعون وممثلون طوائف المجتمع المختلفة من 16 ولاية في ألمانيا بالمجلس.

متأثرا بإصابته. استشهاد أسير في سجون الاحتلال
أفادت وسائل إعلام فلسطينية اليوم الجمعة، بأن الأسير الجريح محمد الجلاد "24 عاما" من مدينة طولكرم، توفى ... فى مستشفى "بيلنسون" الإسرائيلى متأثرا بجروحه التى أصيب بها. وطالب المتحدث الرسمي باسم الحكومة، يوسف المحمود، في بيان صحافي، المنظمات والهيئات الدولية والحقوقية والإنسانية، بالتدخل لإنقاذ حياة الأسرى في سجون الاحتلال. وشدد على أن التحاق الأسير محمد الجلاد بركب الشهداء في المعتقلات الاحتلالية يجب أن يسلط الضوء بالنسبة للمجتمع الدولي ومنظماته وهيئاته ذات الصِّلة على كل ما تقوم به سلطات الاحتلال ضد الأسرى من قمع وتنكيل واهمال طبي. بدورها، حملت حركة حماس الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير الجلاد، وقالت إن ذلك جاء نتيجة الإهمال الطبي ورفضه تقديم العلاج اللازم له بالرغم من التقارير الطبية التي تؤكد خطورة وتدهور وضعه الصحي. وأصيب محمد الجلاد فى 9 نوفمبر 2016، بعد إطلاق النار عليه من قبل القوات الإسرائيلية بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن. "وقال القانوع الجمعة 10-2-2017:" الجريمة تعكس السلوك الاجرامي الخطير للكيان الصهيوني بحق الأسرى المرضى بشكل خاص، والأسرى الفلسطينيين بشكل عام، ومؤشر على مستوى العنف والانتهاكات والإهمال الذي يتعرض له الأسرى في سجون الإحتلال وتعريض حياتهم للخطر".

مقتل دبلوماسي أفغاني بقنصلية بلاده في كراتشي
لقي دبلوماسي أفغاني حتفه الاثنين، إثر تعرضه لإطلاق نار من قبل أحد حراس قنصلية بلاده في مدينة كراتشي جنوب ... باكستان. وأشار ثاقب إسماعيل، وهو مسؤول في الشرطة لـ " رويترز"، أن "السكرتير الثالث بالقنصلية قتل برصاص حارس خاص ألقي القبض عليه"، مؤكدا أن الحارس "استخدم سلاحه الآلي وأطلق عدة طلقات" على الدبلوماسي المجني عليه. وأصدرت وزارة الخارجية الأفغانية بيانا قالت فيه إن الدبلوماسى محمد زاكى عبده قتل. وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن حارس الأمن أطلق النار على الدبلوماسي في ردهة القنصلية الأفغانية بمدينة كراتشي بجنوب باكستان نحو الساعة الثانية عشر ونصف بعد ظهر اليوم بالتوقيت المحلي (0730 بتوقيت جرينتش). وقال نائب المفتش العام للشرطة أزاد خان "حتى الآن ووفقًا لما جمعناه من التحقيقات القتل فيما يبدو نتيجة خصومة شخصية بين الحارس والسكرتير الثالث (للسفارة)، عرفنا بوجود توتر قديم بين الاثنين".

مقتل 14 متطرفًا وتدمير فتحة نفق واكتشاف مخازن لتصنيع المتفجرات في سيناء
وأضاف المتحدث - في بيان الأن - أن الجهود أسفرت عن إحضار 3 تكفيريين، واكتشاف وتدمير فتحة نفق على الشريط ... الحدودي، ومداهمة 6 مبانٍ، وتدمير 7 عشش وأوكار خاصة بالعناصر المتطرفة، تستخدم في أعمال المراقبة وإنتاج النيران على القوات. وأشار إلى أنه تم إكتشاف وتدمير (6) مخازن خاصة بالعناصر الإرهابية عثر بداخلها على (4) أطنان من المواد الكيميائية المستخدمة في تصنيع العبوات الناسفة و (2) دراجة نارية وكمية من السجائر المعدة للتهريب واحتياجات إدارية خاصة بالعناصر الإرهابية، بالإضافة لتدمير (3) عربات والتحفظ على عربة 3/4 نقل، خاصة بالإرهابيين. ودمرت القوات ثلاث سيارات، إضافة إلى التحفظ على شاحنة خاصة بالعناصر المتطرفة. وتشهد مناطق متفرقة في محافظة شمال سيناء هجمات ضد الجيش والشرطة والمدنيين، تبنت معظمها جماعة "ولاية سيناء"، فيما ترد قوات الأمن من حين لآخر بحملات عسكرية واسعة لتعقب المسلحين الذي يختبئون في المنطقة. وأسفرت أعمال المداهمات، خلال الأيام الخمسة الماضية، عن مقتل 14 متطرفًا، وتوقيف 10 آخرين. كما تمكنت عناصر حرس حدود بالجيش الثالث الميدانى من ضبط وحرق طن من نبات البانجو المخدر، وتواصل قوات إنفاذ القانون تنفيذ مهامها بكل إصرار وعزيمة لاقتلاع جذور الإرهاب والتصدي للمخربين والمهربين والعناصر الإجرامية.

وعاد من جديد وشغل منصب وزير الشئون الخارجية الألمانية في الحكومة الائتلافية الثانية لأنجيلا ميركل 2013، عقب الانتخابات الاتحادية الألمانية، التي جرت حينها.

وتعليقا على ذلك، أعربت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، عن قناعتها بأن شتاينماير "سيكون رئيسا بارزا" لألمانيا.

ويتوقع كثيرون أن يعمل شتاينماير من أجل تدعيم سمعة ألمانيا كمدافع عالمي عن القيم الليبرالية المتسامحة، حسبما أضاف مراسلنا.

وعلى الصعيد الداخلي، يشكل انتخاب شتاينماير مؤشرا جديدا على الضعف السياسي لميركل قبل أقل من سبعة أشهر من الانتخابات النيابية، في مواجهة الاشتراكيين الديمقراطيين هذه المرة.

وبعد الإعلان عن انتخابه، قال شتاينماير في خطاب تنصيبه إن "سياستنا ستعتمد على الشجاعة وقد قررنا ذلك منذ ثلاث سنوات عندما استمعت لهذه الكلمة (الشجاعة) في تونس، يومها تقدمت نحوي إحدى الناشطات التونسيات في مجال حقوق الإنسان، وقالت لي "إنكم تلهموننا الشجاعة لمواصلة الطريق "ولذلك فان الشجاعة ستكون سياستنا".

Share