حفتر يصل القاهرة. ولقاء محتمل مع السراج

Share

رجحت مصادر دبلوماسية عقد لقاء بين رئيس المجلس الرئاسي الليبي فائز السراج، والقائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر في القاهرة وسط تعتيم إعلامي شديد من قبل المسؤولين في البلدين.

وذكرت قناة "سكاى نيوز"، أن القاهرة استضافت "السراج" و "حفتر"، تباعاً، فى إطار الجهود المصرية لبحث سبل الخروج من الأزمة الليبية الراهنة.

ونقلت "وكالة ليبيا الرقمية" للأنباء، نقلا عن مصادر ملاحية مطلعة بمطار القاهرة، وصول حفتر والسراج، ثْبَتَ اليوم الاثنين إلى العاصمة المصرية، بفارق زمني بسيط بينهما.

هكذا ردت واشنطن على صواريخ كوريا الشمالية
بَيَّنَ الجيش الكوري الجنوبي إطلاق كوريا الشمالية صاروخاً باليستياً قبالة سواحلها الشرقية في وقت مبكر ... اليـــــــوم (الأحد) ما اعتبرته طوكيو وسيول تهديداً خطراً للسلام والأمن في شبه الجزيرة الكورية وانتهاكاً واضحاً لقرارات مجلس الشرطة الدولي. "وقال ترامب «أريد أن يفهم العالم أجمع وأن يكون مدركاً بأن الولايات المتحدة (تقف) مئة بالمئة وراء اليابان حليفتها الكبيرة" وذلك بعد قليل من تنديد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي من على المنصة نفسها بعملية إطلاق صاروخية «غير مقبولة" من جانب كوريا الشمالية. ووفقًا لقيادة الأمن الفضائي لقارة أمريكا الشمالية، فإن هذا الصاروخ لم يمثل أي تهديدات على أمن أمريكا الشمالية، إلا أن الخطوة في حد ذاتها تظهر نوايا بيونج يانج العدائية. وقال البنتاجون إن قواته "تبقي على اليقظة في مواجهة استفزازات كوريا الشمالية وتلتزم تماما بالعمل عن كثب مع جمهورية كوريا والحلفاء اليابانيين للحفاظ على الأمن". ووصف آبي خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع ترامب إطلاق الصاروخ بأنه "غير مقبول مطلقا". "وقال مسئول أمريكي إن إدارة ترامب كانت تتوقع استفزازًا من كوريا الشمالية بمجرد توليه السلطة، مضيفًا أن الإدارة الأمريكية ستبحث فرض عقوبات جديدة علي "‬بيونجيانج". وكانت هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية قد أعلنت في وقف سابق أنّ كوريا الشمالية أطلقت صاروخاً نحو البحر الشرقي في منطقة بانغ هيون بإقليم بيونغ آن الشمالي، ملوّحةً "بعقوبات مستقلّة ومتواصلة" على بيونغ يانغ. وجاءت تصريحات ترامب خلال مؤتمر صحفى مشترك مع رئيس الوزراء اليابانى شينزو آبى الذى يزور الولايات المتحدة حاليا. وأضاف "تقييمنا أنه في إطار استعراض القوة ردا على الموقف المتشدد للإدارة الأمريكية الجديدة ضد الشمال". وحاولت كوريا الشمالية إطلاق صاروخ موسودان ثماني مرات العام الماضي لكن معظم المحاولات فشلت. وكان الزعيم الكورى الشمالى كيم جونج أون أعلن فى خطاب بمناسبة رأس السنة أن بلاده "فى المراحل الأخيرة" قبل اختبار صاروخ بالستى عابر للقارات يمكنه بلوغ الأراضى الأمريكية، ما دفع ترامب للرد فى تغريدة "هذا لن يحصل".

نتابع تحركات زعيم "داعش" ولم نتأكد من إصابته — الدفاع العراقية
أوردت الأنباء المحلية العراقية، ان زعيم تنظيم "داعش" الأرهابي ابو بكر البغدادي أصيب بجروح بالغة بضربة ... جوية نفذتها القوات العراقية قبل يومين في محافظة الأنبار غرب البلاد. وكتب الخبير الأمني العراقي، فاضل أبو رغيف على صفحته الخاصة في موقع "فيسبوك"، أن معلومات استخبارية وردت تؤكد إصابة البغدادي خلال 3 ضربات جوية استهدفت اجتماعات للتنظيم في مناطق "عكاشات" و " الزلة" و " العبيدي". وأوضح أن سبب وجود البغدادي في الأنبار يرجع لحرصه على حضور اجتماع لقيادات داعش لمناقشة الهزائم التى تعرضوا لها في الموصل. وذكر الخبير الأمني، ان البغدادي كان يقيم في قبو تحت الأرض، بينما باقي قادة التنظيم في غرف الاجتماعات، الا أن القصف أسفر عن مقتل عشرات المسلحين الأجانب بينهم قيادات. وفي تصريح لوكالة تاس الروسية قال متحدث باسم البنتاغون: "لم نسمع عن ذلك قط". وكانت وسائل إعلام عراقية قد نقلت عن مصادر أمنية، بأن زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي أصيب بقصف جوي على مدينة القائم بالقرب من الحدود السورية. يشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي يعلن فيها عن إصابة البغدادي او مقتله، حيث تم تداول الخبر مراراً في السابق، في وقت ماتزال حقيقة الخبر الحالي غير مؤكدة مع عدم صدور تأكيد رسمي له.

تركيا تستنكر قانون الاستيطان الإسرائيلي على وقع إجراءات تفعيل التطبيع
رغم القرار التاريخي لمجلس الأمن في أواخر ديسمبر الماضي، الذي طالب فيه بوقف بناء المستوطنات الإسرائيلية ... في الأراضي الفلسطينية بعد تصويت 14 دولة، إلا أن اسرائيل اطاحت بالقرار عرض الحائط، وأقر الكنيست بالأمس، قانونًا لشرعنة الاستيطان بالضفة الغربية. في خطوة استفزازية للمجتمع الدولي، صادق البرلمان الإسرائيلي "الكنيست" بشكل نهائي، مساء أمس "الإثنين"، على قانون يتيح الاستيلاء على أراض فلسطينية خاصة لصالح الاستيطان، وصوت لصالح القانون 60 عضوا مقابل 52 عارضوه، وما يعطي هذا القانون الضوء الأخضر لشرعنة البؤر الاستيطانية على أراض خاصة مملوكة للفلسطينيين. كما دانت منظمة التحرير الفلسطينية في بيان اقرار القانون، معتبرة انه "يشرع سرقة" الاراضي الفلسطينية. وقال مسؤول في وزارة الخارجية الامريكية لوكالة فرانس برس مشترطا عدم نشر اسمه ان "الادارة بحاجة الى فرصة للتشاور مع جميع الأطراف بشأن الطريق الواجب سلوكها للمضي قدما". من جهته اتهم الأمين العام للجامعة العربية إسرائيل بـ "سرقة أراضي" الفلسطينيين، مشيرا ان القانون "ليس سوى غطاء لسِرقة الأراضي والاستيلاء على الممتلكات الخاصة للفلسطينيين". وأدانت وزارة الخارجية الفلسطينية بأشد العبارات مصادقة الكنيست الإسرائيلي على قانون "التسوية"، وقالت إنه يعزز الشكوك بجدية المجتمع الدولي في حماية حل الدولتين ويدمر هذا الخيار. ورفض نبيل أبو ردينة، الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، هذا القانون، مطالبًا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته قبل أن تصل الأمور إلى مرحلة يصعب السيطرة عليها، خاصة وأنه مخالف لقرار مجلس الأمن الأخير. ويأتي أيضاً في سياق إعلان وزير أمن العدو، أفيغدور ليبرمان، تكثيفَ البناء الاستيطاني، وإقامة أكثر من 6000 وحدة استيطانية في الضفة منذ بداية العام، في تعبير عن "تأثر إسرائيل الواضح بالرياح الترامبية الآتية من أميركا"، كما ذكرت صحيفة "هآرتس" قبل أسبوع. ويواجه مشروع القانون معارضة شديدة، بما في ذلك النائب العام الإسرائيلي، أفيخاي مندلبليت، الذي حذر من أن تمرير القانون سيكون بذلك أول تشريع إسرائيلي يؤكد بوضوح دعم الحكومة الإسرائيلية للمستوطنات. ويسمح القانون الجديد بتبييض نحو خمسة آلاف بيت أقامتها إسرائيل في المستوطنات الإسرائيلية على أراض فلسطينية خاصة، ويخشى أن تصدر بحقها أوامر هدم وإزالة قضائية. وعلى المستوى الدولي، أرجأ الاتحاد الأوروبي القمة السياسة التي كان من المقرر عقدها مع إسرائيل في الثامن والعشرين من الشهر الجاري، وذلك "احتجاجاً على موجة الاستيطان الأخيرة في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، إضافة إلى إقرار القانون الجديد"، وفق ما ذكره موقع "واللا" الإلكتروني. وشدد أبو الخير، على أن اقرار القانون لشرعنة الاستيطان الاسرائيلي، سيؤثر على فكرة ايجاد أي حل للقضية الفلسطينية بشكل عام، وحل الدولتين على وجه الخصوص. وأضافت ويتسن أن هذا يعكس تجاهل إسرائيل الفاضح للقانون الدولي،و يرسّخ مشروع القانون الاحتلال المتواصل بحكم الأمر الواقع للضفة الغربية، حيث يخضع المستوطنون الإسرائيليون والفلسطينيون الذين يعيشون في نفس المنطقة لأنظمة قانونية وقواعد وخدمات "منفصلة وغير متساوية". على مدى اسبوعين، بقيت ادارة ترامب متحفظة عن اصدار موقف واضح من الاعلانات الاسرائيلية المتعاقبة لمشاريع التوسع الاستيطاني في الضفة الغربية، ما يعد تشجيعا لليمين الاسرائيلي بعد ثماني سنوات من حكم باراك اوباما الذي عارض الاستيطان. وقال يوفال شاني أستاذ القانون الدولي بالجامعة العبرية في القدس إن القانون ينتهك القوانين الأساسية ويتعارض مع حقوق الملكية وتمييزي لأنه ينظم فقط نقل ملكية الأراضي من الفلسطينيين إلى اليهود.

وأفاد مصدر ليبي مطلع مقيم في القاهرة، لوكالة "آكي" الإيطالية للأنباء، الإثنين، أن كلًا من رئيس المجلس الرئاسي الليبي وقائد الجيش الوطني، قد وصلا إلى القاهرة، في محاولة من السلطات المصرية لتقريب وجهات النظر بينهما.

وشهدت القاهرة الأشهر القليلة الماضية سلسلة من اللقاءات جمعت شخصيات سياسية وبرلمانية وإعلامية باللجنة المصرية المكلفة بملف الأزمة الليبية برئاسة رئيس أركان القوات المسلحة المصرية الفريق محمود حجازي، صدرت عنها بيانات، تضمنت مقترحات لحل الأزمة السياسية، أهمّها ما يتعلق باجراء تعديلات الاتفاق السياسي، جرى تحديدها في تلك البيانات.

ورحب السراج، بالجهود لمناقشة النقاط الجوهرية بالاتفاق السياسى، مؤكدًا على ضرورة التفاوض بشأنها بروح الوفاق وإعلاء المصلحة الوطنية على حساب المصالح الضيقة، دون إقصاء أو تهميش لأى طرف، وبما يضمن الحفاظ على وحدة التراب والدم الليبى وإعادة بناء هياكل الدولة.

Share