المخابرات الكورية: اغتيال الأخ غير الشقيق لزعيم "الشمالية" تم بمادة سامة

Share

اعتقلت امرأة (25 عاماً) تحمل جواز سفر إندونيسياً باسم ستي عائشة، اليوم، على خلفية مقتل كيم يونج نام، الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، حسبما أفادت الشرطة الماليزية. وقالت الشرطة إنها مازالت تبحث عن شريكة أخرى، بالإضافة إلى "العديد من المشتبه بهم الآخرين"، الذين يعتقد أنهم متورطون في القتل، طبقا لما ذكرته صحيفة "ذا ستار" في موقعها على الانترنت.

وقال المسئول بالشرطة الماليزية فاضل أحمد لـ "رويترز" إن كيم كان يخطط للسفر إلى مكاو عندما أمسك أحدهم بوجهه من الخلف ثم شعر بعدها بالإعياء في صالة الرحلات المنخفضة التكلفة في المطار وطلب المساعدة وتوفي وهو في طريقه للمستشفى.

وتولى كيم جونغ اون شقيق كيم جونغ نام السلطة في كوريا الشمالية بعد رَحِيلُ والدهما في كَانُونُ الْأَوَّلِ/كَانُونُ الْأَوَّلِ 2011.

واضاف رئيس التحقيقات الجنائية في ولاية سيلانغور فاضل احمد ان كيم "ابلغ موظفة الاستقبال".

أقام في بيونغ يانغ بعدما أنهى دراسته في الخارج، وكلف بالإشراف على سياسة تكنولوجيا المعلومات في كوريا الشمالية.

الان أديل تكتسح جوائز "غرامي"
فجرت النجمة العالمية أديل مفاجأة من العيار الثقيل خلال حفل توزيع جوائز الـ " جرامي" في دورته الـ59 الذي ... أقيم أمس الأحد بمركز ستابليس بمدينة لوس أنجلوس الأمريكية مؤكدة خبر زواجها من صديقها سيمون كونكي. وفازت أغنية أديل "مرحبا Hello" بجائزة "أغنية العام"، وألبومها "25" بجائزة "ألبوم العام"، كما حصلت أديل على جائزة أفضل أداء بوب منفرد عن أغنية "Hello"، وجائزة أفضل ألبوم بوب صوتي عن ألبوم "25" . اكتسحت النجمة البريطانية أديل حفل جوائز "غرامي" الموسيقية، حيث فازت بأكبر ثلاث جوائز، وهي أفضل ألبوم وأفضل أغنية مسجلة وأغنية العام، وحققت انتصاراً تاريخياً مفاجئاً على المغنية الأميركية بيونسيه في ليلة محملة بالتصريحات السياسية والتأبين المفعم بالشجن. وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل أديل لبيونسيه لدى تسلمها الجائزة: "ملكتي ومحبوبتي: أعشقك". وأضافت أديل متحدثة عن البوم بيونسيه lemonade، "هو عمل ضخم حقا بيونسيه.ومدروس بعناية وفائق الجمال". لكن فنانة حياتي هي بيونسيه. وحازت بيونسيه وأديل أيضًا أكثر التعليقات عما قالتاه أثناء الحفل. ووضعت كاتي بيري شارة لامعة على ذراعها كتب عليها "قاوم" وشهد أداؤها للأغنية (تشايند تو ذا ريذم) لافتات كتب عليها "نحن الشعب" وهي الجملة الافتتاحية في الدستور الأميركي. وكان الفائز الكبير الآخر في الحفل هو نجم الروك البريطاني الْفَقِيدُ ديفيد بوي، الذي أنتصر بـ5 جوائز "غرامي" عن ألبوم "بلاك ستار"، وهو آخر ألبوماته. بينما فازت بيونسيه بجائزتي "جرامي"، منها جائزة أفضل أغنية مصورة عن Formation، وجائزة أفضل ألبوم معاصر عن ألبومها ، وتسلمت بيونسيه الجائزة عقب الانتهاء من العروض الغنائية.

مصر / السيسي: نقف سويًّا مع لبنان لدحر الإرهاب
وأوضح أن المحادثات الثنائية مع عون ناقشت سُبل تعزيز العلاقات بين البلدين، خاصة في المجالات الاقتصادية ... والتجارية، واتفقنا على أهمية تعزيز التعاون الثلاثي في أفريقيا بغرض الترويج لصناعات ومنتجات البلدين في القارة الأفريقية، كما تطرقنا إلى العديد من القضايا الإقليمية والدولية التي تهم البلدين، وفي مقدمتها مكافحة الإرهاب والأزمة السورية وأزمة اللاجئين التي يعاني منها لبنان. وبدوره، قال عون في المؤتمر نفسه "لم آت إلى مصر لإرساء علاقات بين البلدين أو لتحسينها، وإنما للتأكيد على علاقات تاريخية لم تعتريها شائبة رغم التحولات والتغيرات في المنطقة". وأكّد عون أنّه "لا خلاص لبلدينا من الإجرام الإرهابي إلا بالتضامن الكامل في مواجهته لأنّ الإرهاب لا يميّز بين دول وشعوب وأديان بل يتبع عقيدة القتل". أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أمس، خلال استقباله نظيره اللبناني ميشال عون، استعداد بلاده لدعم قدرات الجيش اللبناني ومختلف أجهزته الأمنية. ورد السيسي على دعوة عون، قائلا: "بشكر الرئيس على دعوته لي لزيارة لبنان". والتقى عون بعد ذلك بابا الأقباط الارثوذكس تواضرس الثاني في مقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية وسط القاهرة. وبدأ الرئيس اللبنانى ميشال عون، حديثه خلال فعاليات مؤتمر القمة، بالتأكيد على أن اللقاء في مصر مناسبة طيبة لتطوير العلاقات بين البلدين في مختلف القطاعات بما يخدم المصالح المشتركة وتطلعات الشعبين، مطالبًا بضرورة توطيد أنشطة اللجنة العليا اللبنانية المصرية المشتركة ومتابعة أعمالها وتفعيل اجتماعاتها بشكل دوري لتحقيق النتائج المرجوة. وقام عون كذلك بزيارة إلى مشيخة الازهر حيث التقى الأمام الأكبر احمد الطيب، بحسب بيان من المشيخة. وقال عون في كلمته إن "الامال المعقودة على الدور الذي يمكن لمصر القيام به كبيرة"، مؤكدا أن مصر "يمكنها اطلاق مبادرة انقاذ عربية تقوم على استراتيجية لمحارية الارهاب (.) والعمل على ايجاد الحلول السياسية للازمات الملحة في الوطن العربي وبالاخص في سوريا". وانتخب عون رئيسا للبنان بعد نحو عامين ونصف العام من شغور المنصب جراء انقسامات سياسية حادة حول عدة ملفات داخلية وخارجية على رأسها الحرب في سوريا المجاورة. ويشهد لبنان منذ اندلاع النزاع في سوريا انقساما سياسيا حادا.

لجنة وزارية إسرائيلية تُصادق على قانون "منع الأذان"
تناقش اللجنة الوزارية للتشريع بالكنيست الإسرائيلي اليوم الأحد الصيغة المعدلة لمشروع قانون "منع الآذان" ... الذي يحظر بموجبه استخدام مكبرات الصوت لرفع الآذان في ساعات الصباح الباكر فقط بمساجد الداخل المحتل بما فيها القدس المحتلة. وسيعرض مشروع القانون على الكنيست للمصادقة عليه بالقراءة التمهيدية، ومن ثم سيتم إعادته للجنة التشريع لبحثه مرة أخرى قبيل تقديمه للكنيست للتصويت بثلاث قراءات ليصبح قانونا ناجزا، حيث ينطبق القانون على المساجد بالأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 والقدس المحتلة. وكان مشروع قانون منع الأذان عبر مكبرات الصوت، قد تم عرضه على اللجنة الوزارية للتشريعات، والمقدم من عضو الكنيست اليميني، موتي يوجف، (من حزب "البيت اليهودي") مع أعضاء كنيست آخرين. ويمنع القانون، الذي جرى إدخال تعديلات عليه، رفع الأذان عبر مكبرات الصوت من الساعة الحادية عشرة ليلا حتى الساعة السابعة صباحا. وأفادت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية، حسب "روسيا اليوم"، بأنَّه من المتوقع أن يصوِّت الكنيست "البرلمان" على مشروع القانون بالقراءة التمهيدية يوم الأربعاء المقبل. وفي سياق متصل، يقول الدكتور محمود كبيش، أستاذ القانون بجامعة القاهرة، إن الحكومة الاسرائيلية تسعى لتمرير القانون من العام الماضي، لافتا إلى أنها استندت إلى قانون حماية البيئة لعام 1961، كما يمنح وزير الداخلية صلاحية منع استخدام مكبرات الصوت في دور العبادة خلال ساعات الليل وعند الفجر، مشيرا إلى أن المشروع،في حال إقراره من الكنيست، يعطى الشرطة الإسرائيلية صلاحية استدعاء المؤذنين والأئمة للتحقيق معهم، واتخاذ إجراءات جنائية ضدهم وفرض غرامات مالية على مخالفيه منهم. ورأت قيادات سياسية ودينية بالداخل الفلسطيني في المصادقة على منع رفع الأذان انفلاتا خطيرا وتعديا عنصريا آخر على الحريات، وانتهاكا لحرية العبادة للمسلمين واعتداء على الديانة الإسلامية، وإعلان حرب دينية من قبل نتنياهو.

وألقت الشرطة في ماليزيا القبض على سيدتين، إحداهما تحمل جواز سفر فيتناميا، مشتبه في علاقتهما بعملية الاغتيال المرجح أنها تمت بالسم. "وتم وضعه في عربة اسعاف ونقل الى مستشفى بوتراجايا وهناك اعلنت وفاته". وأضافوا أن وكالة الاستخبارات أبلغتهم أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ - اون أصدر "أمراً دائماً" باغتيال أخيه غير الشقيق وأن محاولة اغتيال فاشلة حصلت عام 2012.

وكان كيم جونغ نام المعروف بتأييده للإصلاح في بلاده قال لصحيفة يابانية في وقت سابق إنه يعارض نقل السلطات ضمن العائلة. كما كان مقربا من زوج عمته جانغ سونغ-تيك الذي كان يعتبر المسؤول الثاني في كوريا الشمالية بشكل غير رسمي والمرشد السياسي للزعيم الحالي، والذي اعدم في العام 2013.

وكان كيم جونج نام، الابن الأكبر لزعيم كوريا الشمالية، الراحل كيم جونج إيل، وجاهر بانتقاد سيطرة عائلته على السلطة فى البلد المنعزل.

وقد أثارت التجربة الصاروخية التي أجرتها كوريا الشمالية، الأحد، إدانة من مجلس الأمن الدولي، الإثنين.

Share