قرار إزالة علم "الإقليم الكردي" في كركوك يخالف صحيفة الوسط العراقي — أنقرة

Share

وكان اعضاء المجلس صوتوا الثلاثاء على اقتراح رفع العلم الذي تقدم به محافظ المدينة نجم الدين كريم وسط مقاطعة الاعضاء العرب والتركمان.

ووافق مجلس محافظة كركوك اليوم الثلاثاء بالأغلبية على اقرار رفع علم اقليم كوردستان الى جانب الراية العراقية على المنشآت الحكومية وغاب عن الجلسة 7 أعضاء.

وقال رئيس وزراء تركيا بن علي يلديريم لقناة "ان تي في" الخاصة إنه "ليس الأمر الصواب. وأنه وضع مخالف للدستور العراقي".

واضاف الوزير "ليس من الصواب اولا تغيير التركيبة الاتنية لهذه المنطقة"، مضيفا ان "فرض الامر الواقع" و " الاجراءات الاحادية الجانب" وسائل لا جدوى منها.

وشدد تشاوش اوغلو "نحن نؤيد وحدة أراضي العــــــــراق".

السيسي يتوجه للأردن للمشاركة في القمة العربية
وصل نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إلى العاصمة الأردنية عمان، اليوم ... الثلاثاء، على رأس وفد بلاده المشارك فى القمة العربية فى دورتها العادية الثامنة والعشرين، التى تنطلق غدا على مستوى القادة بمنطقة البحر الميت (55 كلم جنوب غرب عمان). وكان الملك عبد الله الثانى ملك الأردن فى استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي. وأشار إلى أن برنامج الرئيس خلال مشاركته في أعمال القمة يتضمن عقد لقاءات ثنائية مع عددٍ من الملوك والرؤساء العرب المشاركين بالقمة. وتشمل هذه الموضوعات القضايا والأزمات الإقليمية، وفي مقدمتها الوضع في فلسطين وسوريا واليمن وليبيا والأزمة السورية بكل مدخلاتها، وما تردد مؤخرًا من مقترحات بعودة سوريا لمقعدها بالجامعة العربية والمطالبة العراقية الرسمية بذلك، وسبل مكافحة الإرهاب وتدعيم الجهود الدولية إزاء ذلك، وإصلاح مؤسسات العمل العربي المشترك في إطار الجامعة العربية. وتبحث القمة أيضا تقرير إخلاء المنطقة العربية من الأسلحة النووية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل، وهو التقرير الذي يشمل عرض أبعاد التقرير الذي أعدته لجنة الحكماء التي سبق وأن شكلها الأمين العام لجامعة الدول العربية بهدف طرح مقترحات حول كيفية إعطاء دفعة للجهود العربية في مجال نزع السلاح.

القوات العراقية تستأنف تقدمها في الموصل
وذكر قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت إن وحدات الشرطة وفرقة الرد السريع شرعت الأن بالتقدم ... في مناطق قضيب البان وطريق الفاروق القريب من جامع النوري الكبير جنوب غرب المدينة القديمة بالموصل. وتمكنت القوات الأمنية التي بدأت الشهر الماضي عملية لاستعادة الجانب الغربي من الموصل من استعادة عدد كبير من أحياء هذا الجانب من المدينة، في حين تعرض المعارك حياة المدنيين للخطر. ويقع في داخل المدينة القديمة مسجد النوري الذي بَيَّنَ منه زعيم تنظيم الدولة الاسلامية ابو بكر البغدادي سـنة 2014 "الخلافة" في مناطق اسـتحواذ التنظيم في العراق وسوريا. وتخوض القوات العراقية معارك ضارية في المدينة القديمة منذ عدة اسابيع، لكنها تواجه مقاومة شديدة أدت الى تباطؤ التقدم. واعلنت قوات مكافحة الارهاب انها حققت تقدما على المحور الغربي من هذا الجانب. وكانت الأمم المتحدة حذرت من وجود 400 ألف شخص عالقين في وسط الموصل يعيشون في ظروف حصار في الوقت الذي تخوض القوات العراقية معارك ضد تنظيم الدولة الإسلامية المتحصن بين المنازل المتلاصقة. وتمثل قذائف الهاون والصواريخ غير الموجهة خطرا كبيرا على السكان. قالت القوات العراقية، إنها شنّت هجمات جديدة فى مدينة الموصل القديمة، اليوم الاثنين، بعد أن أدى إحراز تقدم بسيط فقط وارتفاع عدد القتلى من المدنيين على مدى أكثر من أسبوعين إلى تغيير على ما يبدو فى الخطط القتالية. وأكد العميد يحيى رسول أن وزارة الدفاع فتحت تحقيقا حول التقارير التي تحدثت عن مقتل مدنيين جراء ضربات جوية في غربي الموصل. وقال بيان لوزارة الدفاع ان "الغانمي، استقبل أمس الجنرال يوري بي، والوفد المرافق له"، مبيناً أنه "جرى خلال اللقاء بحث تعزيز التعاون والتنسيق بين العراق والتحالف الدولي لاستمرار تدريب عدد من القطعات العسكرية من اجل تطوير قدراتها القتالية، كما جرى استعراض سير العمليات العسكرية الجارية في مدينة الموصل". وبدأت الجيش العراقي في 19 فبراير (شباط) عملية كبيرة استعادت خلالها وضع اليد على الْكَثِيرُونَ من الأحياء والمواقع المهمة بينها مبنى مجلس محافظة نينوى وكبرى مدنها الموصل، ومتحف الموصل. واستعادت القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن، السيطرة على أغلب المناطق التي سيطر عليها تنظيم داعش في العراق، إثر الهجوم شرس في يونيو/ حزيران 2014.

اغتيال الأسير المحرر مازن فقهاء في غزة
فيما حَكَت فِي غُضُونٌ قليل وزارة الداخلية الفلسطينية في قطاع غزة، مساء الجمعة، إن فقهاء اغتيل بنيران ... مجهولين، جنوبي مدينة غزة. وأوضح أن "الشهيد المجاهد فقهاء ليس له خصومة مع أحد؛ والمستفيد الوحيد من هذا الاغتيال هو الاحتلال الإسرائيلي وأعوانه". ولفت إلى أن الْأَمْنِ فتح تحقيقاً في الحادث. من جانبها، أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أن اغتيال فقهاء "جريمة غادرة تحمل أجندة الاحتلال وبصمات أجهزته الإرهابية". من جانبه، تحدث المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي، داوود شهاب، إن "تلك العملية تستوجب الرد من المقاومة الفلسطينية، للتصدي لكل محاولات العبث والتلاعب بأمن الشعب الفلسطيني". وعدم السماح بتغيير قواعد اللعبة. كما نعت حركة المقاومة الشعبية وجناحها العسكري كتائب الناصر صلاح الدين فقهاء، موضحةً أنه "لم يُشهد عليه إلا جهاده وعظيم بصماته بأكبر العمليات البطولية ضد العدو الصهيوني والذي لم يتوقف للحظة عن المضي في طريق المقاومة والاعداد والتخطيط". وعلقت لجان المقاومة الشعبية، "اغتيال الأسير المحرر مازنفقهاء جريمة يتحمل الاحتلال وعملاؤه كافة تبعاتها". وأضاف البيان، " كلنا ثقة بأن يد المقاومة ستنال من الايدي العميلة التي نفذت هذه الجريمة و تنال عقابها الرادع". وقال القدرة في تصريح صحفي ان "الأسير مازن فقهاء الذي أطلق سراحه في صفقة (وفاء الأحرار) استشهد إثر تعرضه لإطلاق نار أمام منزله بمنطقة (تل الهوا) غرب غزة". ودعا أبناء شعبنا كافة وخصوصًا الأسرى المحررين لمزيد من الحذر من غدر الاحتلال، مطالبًا في نفس الوقت كافة الأطراف الراعية للصفقة، خاصة مصر بالضغط على الاحتلال والزامها بشروط الصفقة.

أثار القرار الأخير لمجلس محافظة كركوك القاضي برفع علم إقليم كردستان إلى جانب العلم العراقي فوق الأبنية الحكومية، موجة من ردود الفعل السياسية المتباينة، وفيما رحب النواب والسياسيون الكرد بالقرار، عدّ نواب عرب وتركمان القرار بأنه "غير دستوري"، محذرين من "اضطراب" التعايش السلمي في كركوك.

وجاء في البيان أنه "منذ انهيار النظام السابق عام 2003 وخاصة بعد دخول داعش، كان علم كردستان موجوداً في كركوك وهو ذات العلم الذي حمى ابناء كركوك من التهديدات والاعتداءات الأرهابية".

وقال التحالف، فى بيان صحفى اليوم، أن إقدام الإخوة الأكراد فى مجلس محافظة كركوك على التصويت بمفردهم لرفع علم الإقليم فوق المؤسسات الحكومية بالمحافظة يمثل تجاوزا صريحا على حقوق المكونات الأخرى وتجاهلا لإرادة المكونين العربى والتركمانى اللذان لم يوافقا على ذلك القرار الذى من شأنه أن يتسبب فى اثارة فتنة داخلية بوقت تسخر فيه كل جهود العراقيين وطاقاتهم للتصدى لعصابات داعش الإرهابية وتحرر ارض العراق الطاهرة من دنسها.

وتعتبر كركوك الواقعة شمال بغداد، من المناطق المتنازع عليها بين بغداد والإقليم الكردي، في حين يعتبرها التركمان مدينتهم التاريخية وعاصمتهم الثقافية في بغداد.

ورغم أن محافظة كركوك الغنية بالنفط خارج اقليم كردستان، إلا أن الاتحاد الوطني الكردستاني يسيطر على معظم أراضيها منذ اندحار القوات الاتحادية اثر هجوم تنظيم الدولة الاسلامية على المحافظة العام 2014.

Share