ترامب "قريبا" في بيت لحم وعباس مستعد للقاء نتانياهو تحت رعايته

Share

أعرب الرئيس الفلسطيني، محمود عباس أبو مازن عن استعداده لقاءه رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو تحت رعاية الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الذي سيزور فلسطين قريبا وفقا لما صرح به الرئيس أبو مازن اليوم الثلاثاء.

ولم يتنازل الفلسطينيون عن فكرة الحوار مع الأمريكيين على الرغم من دعوات اليمين المتطرف في إسرائيل إلى التخلي تماما عن فكرة حل الدولتين وضم أجزاء من الضفة الغربية، بينما لم تؤد وعود حملة ترامب الإنتخابية أو مواقفه كرئيس منتخب إلى طمأنتهم.

وتابع: "أكدنا له استعدادنا للتعاون معه، ولقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي تحت رعايته من أجل صنع السلام".

ويعود آخر اجتماع مهم وعلني بين عباس ونتنياهو الى عام 2010، رغم تقارير غير مؤكدة عن لقاءات سرية بعدها.

وجهود السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين متوقفة بالكامل منذ فشل المبادرة الأمريكية في أفريل 2014.

وكان عباس التقى ترامب في الثالث من ايار/مايو الجاري في البيت الأبيض حيث أبدى تفاؤله بإمكانية نجاح الرئيس الأمريكي بالوصول إلى معاهدة سلام تاريخية بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وقال ترامب اثر اجتماعه بنظيره الفلسطيني في المكتب البيضوي "نريد ارساء السلام بين إسرائيل والفلسطينيين وسنحقق ذلك" من دون أن يتطرق إلى كيفية انجاز هذا الامر.

حياتو يتدخل لإسقاط أبو ريدة فى انتخابات "فيفا"
أبو ريدة كان أحد العناصر التى تسببت فى نجاح أحمد أحمد أمام حياتو فى الانتخابات التى أجريت مارس الماضى، ... وأسفرت عن خسارة حياتو مقعده الذى ظل محتفظا به قرابة الـ30 عاما. وكان منافسو أبو ريدة الثلاثة انسحبوا من الانتخابات، كان آخرهم التنزانى تيجنا صباح اليوم الاثنين وقبل ساعات من التصويت، قبل أن يتفاجأ رئيس الاتحاد المصرى لكرة القدم، فإن أبو ريدة تفاجأ بظهور مرشح جديد هو الكاميرونى زيلكيفلى نجوفونچا الرئيس السابق لمكتب الفيفا للتطوير فى أفريقيا. وترصد لكم "أهل ام الدنيا" مهام عضو المكتب التنفيذي وصلاحياته بعد فوز أبو ريدة بالمنصب، حيث تعتبر اللجنة التنفيذية مؤسسة إدارية متخصصة في صنع القرارات الرئيسية للفيفا، مثل تحديد الدول المنظمة للبطولات التابعة للفيفا. شهد الساعات الحالية محاولات قوية من جانب الكاميروني عيسى حياتو الرئيس السابق للاتحاد الإفريقي لكرة القدم لإسقاط المهندس هاني أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة وحرمانه من الحصول على منصب عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي "فيفا" في الجمعية العمومية التي تقام في المنامة حاليا. وفاز أبو ريدة بعضوية المكتب التنفيذي بعدد أصوات 50 صوتا مقابل 4 أصوات فقط للمرشح الكاميروني "ذولكفيلي"، ليحتفظ رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم بعضوية الفيفا.

بوابة الفجر: يوفنتوس يفلت من الهزيمة في ديربي تورينو بتعادل قاتل
وكان تورينو قريبا من فوزه الأول خارج ملعبه على يوفنتوس في 22 عاما حتى أدرك البديل هيجوين التعادل لصاحب ... الأرض بتسديدة من حافة منطقة الجزاء في مرمى الحارس جو هارت. وبعد شوط أول عقيم تقدم الفريق الضيف في النتيجة بعد سبع دقائق من بداية الشوط الثاني عبر المهاجم الصربي الشاب آدم لياييتش الذي نفذ ركلة حرة بشكل رائع لتمر من فوق الحائط وتسكن شباك البرازيلي نيتو. مرت الدقائق المتبقية دون أي جديد ومع اقتراب اللقاء من نهايته يظهر الأرجنتيني جونزالو هيجواين في الدقيقة 92 بتسجيل هدف التعادل لتمر الدقائق المتبقية ويطلق الحكم صافرته معلناً نهاية اللقاء بالتعادل بهدف لكل فريق. وعلى الجانب الأخر زيادة تورينو رصيده إلى 50 نقطة ليبقى في المركز التاسع. وقلص دييغو فارياس الفارق في الوقت المحتسب بدل الضائع. وقد تأجلت فرصة حسم الصراع على لقب الاسكوديتُّو رسميًا إلى قمة الجولة المقبلة ضد روما، بعدما اكتفى يوفنتوس بالوصول للنقطة رقم 85 في صدارة جدول الترتيب بفارق 8 نقاط عن الذئاب الذين يواجهون ميلان غدًا في قمة مباريات الجولة. وظل كالياري في المركز الثالث عشر بعد أن توقف رصيده عند 41 نقطة. وجنب هيغواين يوفنتوس الهزيمة الخامسة هذا الموسم وبقي مع نابولي الفريق الأقل تعرضاً للخسارة (4 هزائم).

تهديدات عباس تعكس سوء نيته — حماس
واضاف المتحدث باسم الحركة، فوزي برهوم، "إن التهديدات التي أطلقها الرئيس محمود عباس، خلال لقائه بالسفراء ... العرب في واشنطن، تعكس سوء نواياه تجاه حماس" على حد قوله. واعتبر برهوم "أن أي تهديدات يجب أن تكون لأعداء الوطن وليس للشركاء فيه". وقال في لقاء مع السفراء العرب بواشنطن: "نحن طيلة الفترة الماضية وما قبل الانقسام (2006) كنا ندفع نحو 52% من ميزانيتنا لقطاع غزة وهذا شيء طبيعي، ولكن عندما شرعت حماس الانقسام قلت إنني سأعيد النظر في كل ما أفعله تجاه قطاع غزة"، وفقاً لما ذكرته وكالة الأناضول، الجمعة 5 مايو/أيار 2017. واشنطن - قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إنه شرع في اتخاذ إجراءات غير مسبوقة في قطاع غزة بهدف دفع حركة حماس إلى إلغاء حكومتها والذهاب إلى انتخابات رئاسية وتشريعية. وتابع 'بدأنا الاجراءات ولا ندري الى اين ستصل ولكن ستكون الأمور مؤلمة، اذا لم تلغ حماس حكومتها وتسمح لحكومة الوفاق الوطني ان تعمل ونذهب الى انتخابات. "نحن لا نطلب المستحيل". وأشار إلى أن المساعي للتوصل إلى إنهاء الانقسام الفلسطيني باءت بالفشل حتى الآن. واضاف "تحمل الحركة أبو مازن تحديدا كافة التبعات الخطيرة المترتبة على إفشاله لجهود المصالحة واستهدافه لوحدة شعبنا ومقومات صموده وتحريضه على أهلنا في القطاع والتضييق عليهم في لقمة عيشهم ،وقوت أولادهم، كما ونجدد تأكيدنا على الإستعداد التام لخوض أي إنتخابات تضمن النزاهة وحرية التصويت واحترام النتائج". وتابع: "في هذه الأثناء اظهرت حماس تشكيل حكومة (إشارة إلى اللجنة الإدارية) وهذا يعني أنها شرّعت الانقسام لأنه في 2014 اتفقنا معهم على حكومة وفاق وطني وشكلنا الحكومة، ولكنها لم تعمل منذ تشكيلها إلى يومنا هذا". في وقت سابق أن عباس زار العاصمة الأميركية الأربعاء، والتقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض. ويسود الانقسام السياسي والجغرافي أراضي السلطة الفلسطينية، فِي غُضُون منتصف يونيو/ حزيران 2007.

وأضاف عن هذا الملف الشائك الذي يطبعه تباعد كبير في المواقف بين الجانبين "بصدق، قد يكون الأمر أقل صعوبة مما يعتقده الناس منذ أعوام".

ويبقى حل الدولتين، أي وجود دولة إسرائيلية ودولة فلسطينية تتعايشان جنباً إلى جنب بسلام، المرجع الأساسي للأسرة الدولية لحل الصراع.

وشدد على ضرورة إنهاء الانقسام، وتمكين حكومة الوفاق من العمل، واستلام جميع أوجه الحياة في قطاع غزة، من أجل تحسين الأوضاع في القطاع، والذهاب لانتخابات عامة.

وأكد أهمية اضطلاع ألمانيا بالدور التنسيقي العام لعملية استكمال بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية في إطار نتائج مؤتمر باريس للسلام.

من جهته، أكد شتاينماير الذي زار "إسرائيل" والأراضي الفلسطينية في اليومين الماضيين: "شهدنا محاولات (دبلوماسية) عدة وبات من الملح إعداد مقترحات من أجل التوصل إلى حل الدولتين" مردفاً، "برأينا ليس هناك حل آخر قابل للتفاوض".

وبحسب بيانات التمثيل الألماني المحلي، تعتبر هذه هي المرة الأولى التي يكرم فيها رئيس ألماني الرئيس الفلسطيني السابق بهذه الطريقة.

Share