السعودية | موسكو وواشنطن تتفقان على النفي: "ترامب" لم يكشف معلومات سرية لـ"لافروف"

Share

اخر اخبار اليمن - أكد البيت الأبيض الاثنين أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب لم يتحدث أبدا عن "أساليب الاستخبارات أو مصادرها" خلال استقباله وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في المكتب البيضوي.وجاء النفي بعد نشر صحيفة "واشنطن بوست" مقالا أشارت فيه إلى أن ترمب كشف عن "معلومات سرية للغاية"، وقال مستشار الأمن القومي هربرت #ريموند ماكماستر إنّ ترمب ولافروف "استعرضا التهديدات التي تمثّلها التنظيمات الإرهابية، ومن بينها التهديدات المحدقة بالطيران".

وخلال لقائه مع لافروف، تباهى ترامب بأنه مطلع على معلومات محددة جداً حول هذا التهديد.

وقال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، حسب قناة " سي إن إن "، ناقش الاجتماع "الجهود المشتركة والتهديدات المتعلقة بالإرهاب".

في أعقاب لقاء ترامب مع المسؤولين الروس قام مسؤولون بالبيت الأبيض وفقاً للصحيفة بتقييم الأضرار أمام مسؤولين بجهاز الاستخبارات الأمريكية وعن هذا علق مسؤول أمريكي للصحيفة بأن "ترامب كشف أمام السفير الروسي أكثر مما نكشفه أمام حلفائنا". "خلال ذلك النقاش تمت مناقشة طبيعة التهديدات المحددة لكن لم يتم التحدث عن مصادر أو وسائل أو عمليات عسكرية".

اعتقلنا بالاضافة لقتلة الشهيد الفقهاء 45 عميلا — داخلية غزة
واعتقل منفذ عملية الاغتيال خلال عملية تسمى "فك الشفرة". كشف اللواء توفيق أبو نعيم القائد العام لقوى الأمن ... الداخلي في غزة، أن الأجهزة الأمنية اعتقلت 45 متخابرا مع الاحتلال الإسرائيلي في عملية أمنية واسعة؛ لكشف ملابسات جريمة اغتيال الشهيد القسامي مازن فقها. وبيّن أبو نعيم أن الأجهزة الأمنية تمكنت "من اعتقال المنفذ المباشر لعملية اغتيال فقهاء، والذي يبلغ من العمر 38 عاماً، ويدعى (أ ل) واعترف بارتباطه بأجهزة إسرائيل الأمنية". ووجه أبو نعيم رسالة لعملاء الاحتلال - واصفاً إياهم بـ "الشرذمة الشاذة" عن أصالة شعبنا - قائلاً: "إنكم لن تُفلتوا من يد العدالة، وإن الأجهزةَ الأمنية ستطالُكم حيثما كنتم كما طالت مَن قبلكم، ولن ينفعكم الاحتلال ولا وعوده الزائفة، فإما أن تُسلّموا أنفسَكم وتعودوا لحضنِ شعبكم، أو فلتُواجِهوا مصيرَكم المحتوم". وأضاف أبو نعيم "اعترف العملاء بتلقيهم تعليمات مباشرة من ضباط الاحتلال لتنفيذ هذه الجريمة، والتي باتت تفاصيلها وملابساتها كافة، مكشوفة أمام أجهزتنا الأمنية". وتابع: "أظهرت التحقيقات أن التخطيط لعملية الاغتيال استمر لنحو ثمانية أشهر، وأن إسرائيل استخدمت عملاء على الأرض مدعومين بطائرات استطلاع من الجو ومتابعة ضباط استخبارات إسرائيلية". وفي مؤتمر صحافي عقدته وزارة الداخلية، في غزة، عرض شريط فيديو مدته 14 دقيقة فيه تمثيل للجريمة واعترافات المتهمين الثلاثة بأنهم نفذوا عملية اغتيال مازن فقهاء بتعليمات من المخابرات الاسرائيلية في 24 آذار/مارس الماضي. واوضح " أن من تلك الإجراءات فرض الإغلاق على المناطق الحدودية كافة ونشر الحواجزظ الأمنية، وهو ما توج بتوجيه ضربة أمنية كبيرة لأجهزة الاحتلال الأمنية". واعتبر أن عملية اغتيال فقها علامة فارقة في العمل الأمني، وعنوان لمرحلة جديدة بعنوان "الحسم والمبادرة". ولفت إلى أن العملاء تورّطوا أيضًا في جرائم قتل مواطنين ومقاومين، وقصف وتدمير الكثير من المباني والمقار والمؤسسات الحكومية والمدنية، مشيرًا إلى أنه واكب عملية التحقيق عملية أمنية واسعة ضد العملاء أثمرت عن اعتقال 45 عميلًا في ضربة قاسية لأجهزة مخابرات الاحتلال. وقال: "إن العملية الأمنية (فك الشيفرة) لا تزال متواصلة ضمن سياسة تعميق الجهد لاجتثاث عملاء الاحتلال وحماية جبهتِنا الداخلية". "وكان إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" قد صرح الخميس الماضي عن اعتقال المنفّذ المباشر لعملية اغتيال "مازن فقهاء" القيادي في كتائب "عز الدين القسّام" الذراع المسلّح لـ" حماس". هذا وقد تم اغتيال القيادي في كتائب القسام المبعد الى غزة مازن فقهاء في منزله في تل الهوى في الرابع والعشرين من آذَارُ في 2017 . وفقهاء هو اسير محرر مـــن الضفة الغربية ابعدته اسرائيل إلى غزة لدى الافراج عنه ضمن صفقة التبادل عام 2011.

إعلان سبب وفاة تركي السديري الكاتب الصحفي السعودي
embed' تولى تركي بن عبدالله ناصر السديري المولود عام 1363هـ بمدينة الغاط رئاسة تحرير صحيفة الرياض منذ ... عام 1394هـ، إلى أن تقدم باستقالته في 16 شوال 1436هـ. بعد أكثر من خمسة عقود أمضاها بين الأحبار والأخبار والتحولات والأسرار وجدران المطابع وصرير المكائن ورائحة الأحماض ورولات الورق، رحل "ملك الصحافة" كما أطلق عليه الملك عبد الله بن عبد العزيز، الأستاذ تركي العبد الله السديري - رحمهما الله - مغلقًا بذلك مرحلة مليئة بالمهنية والعمل الصحافي المثمر. وقال الإعلامي محمد الطميحي وداعاً ملك الصحافة، مؤكداً أن الإعلام السعودي خسر برحيل تركي السديري عميده الأبرز وركنه الأهم، فيما كتب فايز المالكي معزياً وداعياً لفقيد الوطن والصحافة فقال إلى جنات الخلد وعظم الله أجر عائلتك. "فيما غرد الإعلامي عثمان العمير بقوله" من عادتي أن أنشر الفرح في هذا الحساب. أما أمنياته الثلاث التي كان يطلبها؛ فباح بها لـ " صحيفة الوسط": "أؤمن بالله القدير، وأسأله أولاً أن يحفظ بلادنا السعودية ويجعلها من خيرة الأمم، وثانياً أن يعود السلام للعالم العربي، وتعود الشرعية والتنمية لسوريا واليمن وكذلك بغداد، وأن تختفي العصابات المتطرفة مثل "تنظيم الدولة الأسلامية" و " القاعدة" من الخريطة العربية، وآخر الأماني أن يوفق الله أبنائي في حياتهم وخدمة وطنهم". ولهذا شكّل دوره الفريد مناخاً شجع الآخرين على طرق كل القضايا، والمضي في تحقيق هذه المعادلة، حتى يمكن القول، من دون مبالغة، إن تركي السديري هو أول من طبق نظرية "الرضا بربع رغيف خير من التضور جوعاً" التي كتبها أستاذ الصحافة الأميركي ألبرت هيستر، في ثمانينات القرن العشرين. نعى مستشار جلالة الملك لشؤون الاعلام نبيل بن يعقوب الحمر عميد الصحافة السعودية والخليجية تركي السديري . ‏ونعت مؤسسة "اليمامة" الصحفية الصحفي القدير. "دشّن رواد موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" وسم " #تركي_السديري " الذي وصل إلى الترند اليوم (الأحد)، فور إعلان خبر وفاته عن عمر يناهز 75 عاماً. كتب في العديد من الصحف والمجلات المحلية في مجالات متعددة. أما الكاتب سعد البازعي فكتب معزيا "أحسن الله عزاءنا جميعا بالأستاذ تركي عبدالله السديري أحد أعلام الصحافة وروادها الكبار رحمه الله وغفر له واسكنه جنات النعيم".

ترامب يحذر جيمس كومي من تسريب محادثاتهما إلى الصحافة
وتابع الـــرئيس الأمريكي "قال لي (المدير المقال) فـــي ذلك اليوم +كلا لستم موضع تحقيق+ وهو أمر كنت أعرفه ... أصلا". في المقابل، يشكك الديمقراطيون في الرواية التي قدمها الرئيس الجمهوري ترامب معتبرين أن السبب الرئيسي وراء إعفائه لكومي هو التحقيق الذي يديره المكتب الفدرالي بشأن مزاعم علاقة إدارة ترامب بروسيا وكذلك رغبة الرئيس الأمريكي المنتخب في تعيين أحد أنصاره لينهي التحقيق الذي بدأه المدير السابق. وكان البيت الأبيض سعى إلى توضيح ملابسات إقالة مدير إف بي آي الذي كـــان يشرف على تحقيق بالغ الحساسية يتناول الأمـــن القومي. ومساء الثلاثاء، بعيد إِبْلاغ إقالة كومي في صُورَةِ مفاجئ، أبلغ المتحدث باسم البيت الابيض شون سبايسر الصحفيين أن المسؤول الثاني في وزارة العدل رود روزنشتاين قرر بنفسه ارسال مذكرة عن كومي الى الرئيس. وأبلغ ترامب كومي في الرسالة أنه قبل توصية وزير العدل جيف سيشنز بأنه لم يعد يمثل قيادة فعالة. ونَطَقَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية بنس "اتخذ الرئيس ترامب القرار الجيد في التوقيت الجيد بقبوله نصيحة مساعد وزير العدل ووزير العدل، باقالته (.) مدير اف بي آي". اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر:- " اخبار عالمية - ترمب يقيل مدير "أف بي آي" والديمقراطيون ينددون " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " اخبار عالمية - ترمب يقيل مدير "أف بي آي" والديمقراطيون ينددون " تم نقلة من موقع " الجزيرة نت " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " الجزيرة نت " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما. وفي الأن نفسه، اوردت المتحدثة باسم البيت الابيض ساره ساندرز ان المسؤولين في وزارة العدل التقيا ترامب الاثنين في البيت الابيض وقد طلب منهما خلال الاجتماع تحضير توصية خطية. أما السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام فقال: "كان لديه (ترامب) الحق المطلق بإقالة مدير الإف بي آي لأيّ سبب كان". وذكر ماكيب خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ ان "عمل عناصر اف بي آي مستمر مهما تبدلت الظروف وأيا كانت القرارات". "لا يمكن منع عناصر إف بي آي مـــــــن فعل الصواب لحماية الأميركيين وصون الدستور". ووعد أيضا بإبلاغ الكونغرس بأي محاولة تدخل مـــن السلطة فـــي التحقيق، الذي اعتبره "شديد الأهمية"، فيما يحاول البيت الأبيض التقليل مـــن أهميته. كذلك وجّه ماكيب تحية تقدير الــــــــى كومي، مؤكداً أن تولي منصب مساعده كان "أكبر امتياز وشرف في حياته المهنية". وأضاف "يمكنني ان اقول لكم ايضا ان المدير كومي حظي بدعم كبير داخل اف بي آي وما زال"، في رسالة قوية إلى البيت الأبيض الذي يثَبَّتَ فِي غُضُون الثلاثاء ان المدير المقال خسر ثقة موظفيه. ولا تزال المعارضة الديموقراطية قلقة حيال ما يحصل داخل النظام القضائي وتصر على المطالبة بتعيين مدع خاص للإشراف على التحقيق. غير أن أي نائب جمهوري لا يؤيد هذا الطلب الذي يحتاج الــــــــى ضغط مـــــــن جانب الأكثرية ليفضي الــــــــى نتيجة.

وتَحَدَّثْتَ بُدورُهَا الصحيفة: إن المعلومات التي نقلها ترامب لوزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف والسفير الروسي سيرجي كيسلياك جاءت عبر شريك للولايات المتحدة ومن أَثْنَاءَ ترتيبات دقيقة لتبادل المعلومات المخابراتية، ووصفت هذه الْمَصَادِرَ أن المعلومات حساسة جداً، لدرجة أن حلفاء مهمين للولايات المتحدة ومسؤولين أمريكيين لم يعرفوا عن هذه المعلومات.

ووَكَّدَ مستشار ترامب لشؤون الشرطة القومي إتش آر ماكماستر: "القصة التي نشرت الليلة، كـــذلك وردت، زائفة".

ووفقاً لصحيفة الغارديان البريطانية، فقد قال بيانٌ من اللجنة الديمقراطية الوطنية: "لم تَعُد روسيا بحاجة للتجسُّس علينا بغية الحصول على معلومات، بإمكانهم الآن سؤال الرئيس ترامب فقط، وهو سيسكب على مسامعهم معلوماتٍ شديدة السرية تُهدِّد أمننا القومي، وتؤثر سلباً على علاقاتنا بحلفائنا..."

وبحسب واشنطن بوست فان ترامب "بدأ بوصف تفاصيل تهديد إرهابي يمثله تنظيم الدولة الاسلامية ومرتبط باستخدام اجهزة كمبيوتر محمولة داخل طائرات". وقال بحسب المسؤول الذي تحدث إلى الصحيفة "لدي معلومات ممتازة". واضاف ان راين "يأمل في تفسير كامل لما حصل من جانب الادارة". وأضاف: "لا عذر للمغامرة بالمصادر والوسائل خصوصا مع الروس". وكانت أجهزته تحقق في تواطؤ محتمل بين فريق حملة ترامب وروسيا. ورد محامي وزارة العدل الاميركية جيفري وول بالقول: "لقد اوضح الرئيس بانه كان يتكلم عن مجموعات اسلامية ارهابية وعن بلدان تؤويهم او تدعمهم مثل داعش او القاعدة".

Share