"قرار ترامب" المرتقب يصعد بعقود النفط الآجلة

Share

ارتفعت العقود الآجلة للنفط اليوم الخميس بعدما لامست أدنى مستوى فـــي 3 أسابيع فـــي الجلسة السابقة بدعم انخفاض مخزونات الخام الأمريكية أكثر مـــن المتوقع.

ونقلت "سكاي نيوز عربية" عن الرئيس الأمريكي، "دُونالدَ ترامب"، قوله: إنه سيعلن قراره المرتقب بشأن بقاء أمـــريــكا في اتفاقية عالمية تهدف لمكافحة التغير المناخي؛ حيث عَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل مصدر مطلع إنه يقوم بالتحضير للانسحاب مـــــــن اتفاقية باريس.

وبحلول الساعة 05:52 بتوقيت غرينتش زاد خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة تسليم حُــزَيرَانُ، 39 سنتاً أو 0.8% إلى 51.15 دولار للبرميل، بعدما صعد لأعلى من هذا المستوى في وقت سابق من الجلسة.

وانخفضت العقود الآجلة 1.53 دولار، الأربعــــــــــــــــــاء، أو ما يعادل 3فِي المائة إلى 50.31 دولار للبرميل، في آخر يـــــــوم لعقود أقرب استحقاق.

وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس 1.34 دولار أو ما يعادل 2.7 بالمئة في الجلسة السابقة إلى 48.32 دولار للبرميل وهو أقل مستوى إغلاق منذ 12 مايو أيار.

إنذار كاذب بقنبلة يجبر طائرة ماليزية على الهبوط
عادت طائرة ماليزية، اليوم الأربعاء، إلى مطار مدينة ملبورن الأسترالية أثناء رحلتها المتجهة إلى العاصمة ... الماليزية كوالالمبور، بعد محاولة راكب اقتحام قمرة القيادة. وقال كبراوي، وفقا لقناة "الحرة" الفضائية إن الحادث "ليس عملية خطف طائرة". وقالت الشركة في بيان إن الرحلة عادت إلى ملبورن "بعدما أخطر أحد أفراد الطاقم قائد الطائرة بأن أحد الركاب كان يحاول دخول قمرة القيادة". وأضاف أن "المسافر وهو سريلانكى الجنسية زعم أنه يحمل قنبلة". اخبار عالمية - إنذار كاذب بوجود قنبلة يجبر طائرة ماليزية على الهبوط ننشر لكم اخر الاخبار من موقع العربية نت بتاريخ اليوم الأربعاء 31 مايو 2017 واليكم تفاصيل الخبر في السطور التالية. مع تحيات اسرة موقع المرصد الإخباري. برجاء اذا اعجبك خبر إنذار كاذب بوجود قنبلة يجبر طائرة ماليزية على الهبوط قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي.

تركيا تنفي الغاء صفقة السلاح مع السعودية
المنظار وقال وكيل الوزارة إسماعيل ديمير "إننا على العكس نعتقد باستمرار الصفقة" دون تقديم مزيد من التوضيحات ... وفقا لوكالة "الأناضول" التركية . قائلا "لم تنعكس الصفقة الأمريكية السعودية الأخيرة بشكل سلبي علينا لغاية الآن، ولم يأتينا أي رد سلبي من الجانب السعودي حول مشروعنا". "وأشار دمير إلى استمرار اللقاءات بخصوص مشروعي "أتاك" و" ميل غم" مع باكستان والسعودية، في إطار الصناعات الدفاعية. صحيفة أخباري الالكترونية - ألغت الـسعـودية صفقة سلاح ضخمة كانت قد اتفقت عليها مع تركيا . وكانت صحيفة "حريت" التركية قد ذكرت في تقرير لها أمس الإثنين، أن السعودية ألغت طلبية 4 سفن حربية كانت تقدمت بها إلى تركيا، وذلك بعد توقيعها اتفاقيات أسلحة مع الولايات المتحدة بقيمة 110 مليارات دولار. نفى وكيل وزارة الدفاع التركية للصناعات العسكرية أنباء إيقاف السعودية صفقة استيراد سفن حربية من المقرر أن تصنعها شركة تركية بقيمة ملياري دولار. وقالت "حرييت" إن قيمة السفن الأربع التي طلبتها السعودية من "ترسانات توزلا" تبلغ ملياري دولار لافتة إلى الشركة كانت بأمس الحاجة إليها لإعادة إنعاش العديد من القطاعات في الشركة والصناعات الجانبية وإيجاد فرص عمل جديدة. تجدر الإشارة إلى أنه خلال السنوات الأخيرة، أصبحت السعودية أحد أبرز الشركاء التجاريين لتركيا، حيث ارتفع التبادل التجاري بينهما من مليار دولار في عام 2004 إلى 5.5 مليار دولار حاليا. ووقعت الرياض وواشنطن الأسبوع الماضي صفقات أسلحة بقيمة 110 مليارات دولار، من أصل اتفاقيات بقيمة 350 مليار دولار، وذلك على هامش زيارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إلى السعودية.

القوات العراقية تسيطر على "مواقع حيوية" بالموصل
الساعة نيوز الجيش العراقى يسيطر على "مواقع حيوية" شمال المدينة القديمة. وكتب في تلك المنشورات أن "الهجوم ... الحاسم لطرد التنظيم من آخر معاقله في المدينة بات وشيكا". ومنظمات إنسانية تخشى وقوع ضحايا بين المـــــدنـيـيــــــن العالقين فى مناطق القتال. وذكر مَبْعَث في الشرطة الاتحادية لقناة (سكاي نيوز) الإخبارية إن القوات توغلت بعمق 300 متر داخل الحي، ونشرت أسلحتها المضادة للعجلات المدرعة والمفخخة. وأضاف المصدر أن عملية التوغل أدت إلى العثور على مقرات ومركز إعلامي لتنظيم الدولة الأسلامية تمت وضع اليد عليها، مشيرا إلى أن "المدفعية الميدانية تواصل قصف دفاعات التنظيم المتطرف في شمال المدينة القديمة". وكانت القوات العراقية شنت- أمس- عملية عسكرية لاستعادة ما تبقى من الأحياء التى لا تزال تحت سيطرة داعش فى الجانب الغربى لمدينة الموصل . وتحيط هذه الأحياء الثلاثة بالمدينة القديمة من الجهة الشمالية الغربية. ويعد هذا الهجوم الأخير فى المعركة المستمرة فِي غُضُون أكثر من سبعة أشهر لاستعادة الموصل من تنظيم الدولة الأسلامية الأرهابي، معقله فى العراق . ومنذ عدة اشهر تحاصر، القوات العراقية المدينة القديمة حيث المباني لصيقة والشوارع ضيقة من الجهة الجنوبية، لكنها لم تتمكن من التوغل بسبب صعوبة دخول الآليات هذه الازقة. ووفق مصادر عسكرية عراقية فإن مساحة سيطرة تنظيم داعش في الجانب الغربي للمدينة تقلصت إلى 5 بالمئة فقط، متوقعة حسم القوات المعركة بحلول النصف الأول من الشهر المقبل. وتخشى منظمات إنسانية من بينها منظمة أوكسفام من أن دعوة المدنيين للخروج من الموصل القديمة، قد تعني أن المدنيين وخاصة الأطفال سيتعرضون لخطر الوقوع ضحايا تقاطع النيران. وعَرَّفَ فِي غُضُونٌ قليل مصدر عسكرى عراقى: إن المنشورات التى ألقيت على المدنيين فى تلك المناطق بالمدينة القديمة، تطلب من المدنيين الخروج منها من أَثْناء الممرات الآمنة التى أقامها الجيش. ودخلت مــــعركة استعادة الموصل شهرها الثامن، بدعم مـــــــن التحالـــــــف الــدولـــــــى الذى تقوده أمـــريــكا، إذ أخذت مـــــــن الوقت أكثر مما كان مخططًا له، وذلك نظرًا للمقاومة الشرسة التى تلقاها مـــــــن مسلحى التنظيم، ولجوء عناصره إلى استخدام المـــــدنـيـيــــــن دروعًا بشرية، بالإضافة إلى عمليـــــــــات القنص والسيارات المفخخة التى تعيق تقدم الجيش. مع تحيات اسرة موقع المملكة الاخباري. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. شبكة الفرسان، القوات العراقية تسيطر على مواقع حيوية في حي "الزنجيلي" بمـديـنة الموصل القديمة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

وأظهرت بيانات "معهد البترول الأميركي" أن مخزونات الخام الأميركية انخفضت 8.7 مليون برميل إلى 513.2 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 26 أيار مقابل توقعات محللين بانخفاضها 2.5 مليون برميل فقط.

وتعلن اليوم الخميس إدارة معلومات الطاقة الأمريكية تقرير المخزونات في حدود الساعة 16:00 بتوقيت الجزائر.

وفى سياق متصل أظهر مسح لرويترز أن إنتاج منظمة أوبك من النفط ارتفع فى مايو، وهى أول زيادة شهرية هذا العام، فى الوقت الذى طغت فيه زيادة فى الإمدادات من ليبيا ونيجيريا عضوى أوبك المعفيين من اتفاق تخفيض الإنتاج على تحسن فى الالتزام بالاتفاق من قبل بقية أعضاء المنظمة.

وساعد هبوط إنتاج أنجولا والعراق وارتفاع مستوى امتثال السعودية والكويت فى زيادة مستوى تَعَهّد منظمة أوبك للبترول والنفط باتفاق هبوط الإنتاج إلى 95 في المائة من 90 في المائة فى أبريل بحسب مسوحات صحيفة الوسط.

وحققت أسعار النفط بعض المكاسب لكن تخمة فى المخزونات وزيادة فى الإمدادات من منتجين مستقلين أبقت الأسعار دون مستوى 60 دولارا للبرميل الذى تريده السعودية، وتمثل زيادة متواصلة فى الإنتاج من ليبيا ونيجيريا تحديات إضافية.

Share